صادم وفاة شابة اغتصبها مجهولون وأحرقوها في الشارع العام

لفظت الفتاة الشابة التي تعرضت للإغتصاب والحرق العمد أمس أنفاسها الأخيرة اليوم بمستشفى ابن طفيل بمراكش نتيجة مضاعفات الحروق التي تعرضت لها.

وكان مجهولون قد اقتادوا الهالكة بالقوة أمس ليلة أمس الجمعة في شارع محمد السادس بمنطقة جليز بالقوة إلى مكان خالي، فعمدوا إلى اغتصابها قبل أن يشعلوا فيها النار بعد إشباع نزواتهم ثم الفرار إلى وجهة غير معلومة.

وتدخل مواطنون من أجل إخماد النيران المشتعلة في جسد الضحية لكنهم لم يتمكنوا نظرا لقوتها، فتم الإتصال بمصالح الوقاية المدنية التي تدخلت وأخمدتها ونقلت الشابة وهي في الثلاثينيات من عمرها إلى مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج، لكن الأطقم الطبية لم تتمكن من إنقاذ حياتها.

مجلة المرأة

اضف تعليق

اترك رد