لا تهملي شعرك المجعّد بل تميّزي به!


اكتشفت أنّ للشعر المجعد حسنات غابت عنك، وأرغب بمشاركتك إياها كي نزيل الحواجز من امام تطوّر لوكاتك.

من حسنات الشعر المجعّد الطبيعي:

  • سهل التسريح بعكس ما تظنين، لأنّه يمكنك رفعه بشكل سريع بما أنّ حجمه الكبير يساهم في تثبيت الدبابيس بشكل أمتن. أمّا إذا تركته مفلوتًا فسوف ينسدل بشكل كثيف وجذاب. لذا اعتمدي تسريحة الرفعة المنخفضة الجانبية مثلاً من دون أن تلجأي الى مصفف الشعر. اربطي شعرك بربطة ناعمة ولفّيه بكعكة جانبية من دون أن تقلقي بشان الغرّة التي يمكنها أن تنسدل مجعّدة طبيعية غير مشوّهة لتسريحة شعرك.
  • يمكنك  اعتماد الشعر القصير رغم تجعيدة شعرك، لأنك لن تتكلّفي عناء تمشيطه بل يكفيك تنشيفه لتظهري بلوك طبيعي عفوي
  • لا يظهر على الشعر المجعّد علامات التقصّف بسبب كثافته كما من النادر ان نلاحظ الشعر المجعد بحالة تلف.
  • يحمي شعرك المجعد الكثيف فروة رأسك ويمنع وصول العوامل الخارجية المؤذية لبشرة رأسك.

واعلمي عزيزتي أنّ الشعر المجعّد يزيدك جاذبية وتميّزًا من بين النساء، فلا تهمليه ولا تحوّليه الى مالس، بل كوني على طبيعتك واستفيدي من تجعيداته الفريدة.

مجلة المرأة

اضف تعليق

اترك رد

الأكثر قراءة