لرشاقة اكيدة – ابتعدي عن الفركتوز

لعل من بين الأسباب التي تساعد الأشخاص في انقاص أوزانهم من خلال الحمية الغذائية منخفضة الكربوهيدرات هو تقليلهم من تناول الفركتوز أحد أشهر أنواع السكر الذي يتحول سريعاً إلى دهون في الجسم وذلك وفقا للنتائج التي خلص إليها أحد الباحثين في المركز الطبي بولاية اوتاوا.

وتقول الدكتورة اليزابيث باركس- الأستاذ المساعد للتغذية السريرية وصاحبة الدراسة التي نشرتها “مجلة الغذاء” -إن النتائج التي توصلت إليها الدراسة تؤكد أن النوع الصحيح من الكربوهيدرات التي يتناولها الإنسان يلعب دوراً كبيراً في السيطرة على الوزن والحد من زيادته.
وتشير الأدلة الارشادية الصحية الحديثة أن الحد من الكربوهيدرات المعالجة التي تحتوي على نسبة عالية من الفركتوز يلعب دوراً كبيرا في منع اكتساب المزيد من الوزن، والمعلومات الجديدة المتعلقة بالفركتوز تؤكد هذه الحقيقة.

وأظهرت الدراسة لأول المرة السرعة المدهشة التي يتحول فيها الفركتوز إلى دهون في جسم الإنسان. فالفركتوز والجلوكوز وكذلك السكروز الذي يعتبر مزيجاً من الفركتوز والجلوكوز كلها أشكال مختلفة للسكر وتتأيض على نحو مختلف. ووفقاً للدراسة، فإن الأنواع الثلاثة يمكن أن تتحول إلى دهون ثلاثية وهو أحد أنواع الدهون في الجسم. والمشكلة الحقيقية تكمن في صعوبة التخلص من هذا النوع من الدهون.
تتشكل الدهون الثلاثية في الكبد الذي يعمل كشرطي مرور ينظم استخدام السكريات الغذائية. فعندما يصل الجلوكوز إلى الكبد يقرر الأخير إذا كان الجسم في حاجة الى تخزين الجلوكوز على هيئة جليكوجين، أو القيام بحرقه من أجل الحصول على الطاقة أو تحويل الجلوكوز الى دهون ثلاثية. ويتم تخزين الكميات الزائدة من الجلوكوز حتى يأتي موعد معالجتها وفقاً لاحتياج الجسم. أما الفركتوز فإنه يدخل المسار الأيضي مباشرة متخطياً الكبد وهذا هو السبب الذي يؤدي إلى تكوين كميات كبيرة من الدهون الثلاثية.

وملخص هذه الدراسة أن الفركتوز يتحول سريعاً إلى دهون في الجسم.
وتحتوي الفواكه السكرية على نسبة عالية من الفركتوز. كما يوجد الفركتوز بكثرة في المحليات الصناعية مثل شراب فركتوز الذرة التي تستخدمه شركات صناعة المواد الغذائية بسبب رخص سعره وسهولة مزجه بالعصائر والمشروبات الغذائية والمنتجات الأخرى إضافة الى قوة تركيز السكر به.

دراسة بحثية
شارك في الدراسة ثلاثة أشخاص أصحاء وأجرى كل منهم ثلاثة اختبارات مختلفة وتعين عليهم تناول مزيج من عصائر الفواكه.
في الاختبار الأول احتوى المشروب الذي قدم كطعام افطار على نسبة 100% من الجلوكوز وهي نفس النسبة التي يصفها الأطباء للمرضى لقياس مستوى السكر.
أما الاختبار الثاني فقد قام المتطوعون بتناول شراب يحتوي على نسبة 50% جلوكوز و50% فركتوز وفي الاختبار الثالث قاموا بتناول مشروب يحتوي على نسبة 25% جلوكوز و75% فركتوز.
كانت الاختبارات الثلاثة عشوائية وقام الأشخاص بتناول غذائهم المعتاد بعد أربع ساعات من الاختبارات. واكتشف الباحثون زيادة عملية تحول السكر إلى دهون في الاختبار الثالث الذي شهد زيادة في استهلاك الفركتوز. كما أثبتت الدراسة أن الفركتوز الذي تم تناوله في الافطار غير الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع وجبة الغذاء, فبعد تناول الفركتوز زاد الكبد من تخزين الدهون الموجودة في وجبة الغذاء على عكس المعتاد، إذ كانت هذه الدهون يتم تحويلها مباشرة الى طاقة لدى هؤلاء الأصحاء.

وفحوى هذه الدراسة أن تناول الفركتوز في وجبة الفطار أعطى الجسم كفايته من الطاقة وبالتالي فإن الكربوهيدرات التي دخلت الجسم عن طريق وجبة الغذاء تم تحويلها إلى دهون وهذه الدهون تم تخزينها بعد ذلك في الجسم بدلا من حرقها.

أجريت هذه الدراسة على أشخاص أصحاء وثبت كيف ساهم الفركتوز في تخزين الدهون فما بالك بالأشخاص البدناء الذين يعانون في الأساس من زيادة في الوزن؟!!
وتقول الدكتورة باركس أنه لا ينبغي أبدا إلغاء الفواكه من النظام الغذائي ولكن لابد من تجنب الأطعمة المعالجة التي تحتوي على فركتوز غير طبيعي.
وتضيف باركس أنه لا يجب أن نجرم الفركتوز ونجعله السبب الأوحد لداء السمنة مؤكدة أنه مجرد عامل من بين عوامل أخرى مثل زيادة استهلاك الدهون والبروتين والسكريات.
وفيما يلي قائمة بالأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الفركتوز:

–    -سكر الشاي
–    شراب الذرة المحلى الذي يستخدم في صنع الحلوى الشرقية والغربية
–    المشروبات الغذائية
–    العصائر الصناعية
–    مشروبات الطاقة
–    شيكولاته الحليب
–    حبوب الافطار
–    الكريمة المحلاة
–    الأطعمة المخبوزة
–    المربى
–    الزبادي المحلى

•    وهذه بعض النصائح العامة التي ستساعدك في الحد من زيادة الوزن:

–    قللي استهلاكك من المشروبات المحلاة بالفركتوز والوجبات الخفيفة الغنية به . وبطبيعة الحالة فإن خفض السعرات الحرارية إلى النصف لن يضرك في شئ.
–    احرصى على ألا يزيد معدل تناولك للكربوهيدرات عن 50% من إجمالي غذائك اليومي. واحصلي على الكربوهيدرات من المصادر الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والخضراوات .
–    اقرئي دائماً النشرات الموجودة على الأغذية للحد من استهلاك الفركتوز والسكر.
–    تجنبي المنتجات المعبأة التي تحتوي مكوناتها على مادة تنتهي بأحرف ose وهي الأحرف الثلاثة الأخيرة التي تدل على أن المادة سكرية.

 

المصدر – حلوة

japanese to english translator

как взломать контакт видеовзлом пароля wi fiкредитные карты onlinedubai incall escortсафари африка стоимость киевкак получить кредит на открытие малого бизнесаpr продвижение бренда на примерехочу оформить кредитную карту альфа банкакредит в интернете на картутурци¤ отдых цены в маевзять кредитку в банке михайловскийпокорить килиманджаротуры греци¤ майкак раскрутить новый сайтчугунные батареи в россиидеревянный дом канализацияаппарат дэта элис отзывыпроектирование каркасных домовevopackпаркет стоимостьучить английский в сшабеспроводной сетевой адаптерключевые запросы googleоценка сайтовкредит для граждан снгкредит по одному документукредит 700000 рублей

الكاتبة A7lam

تعليق 1

اترك رد