نصائح لنبدا العام الجديد بايجابية وتفاؤل

تمرّ السنة وتبقى الأحداث معلّقة في الذاكرة. من حقّ الجميع التطوّر نحو الأفضل، وتحقيق الأحلام، والبحث عن الحب الحقيقي. فإن لم تعثري عليه خلال العام الذي مضى فربما تجدينه في العام الجديد؛ لأنّ الآمال مشروعة، ولاتموت أو تذهب مع الرياح. مجلة “فيدا ايه استيلو” الالكترونية على موقع “تيرا” البرازيلي على الانترنت أكّدت تحت عنوان “المرأة وأحلامها العاطفية” أنّ على المرأة أن تضع اليأس جانباً إن لم تعثر على الحب الذي كانت تصبو إليه خلال العام المنصرم، فلا بدّ ستجده إن هي صمّمت على المضي في البحث عنه. وأضافت المجلة أنه من أجل التغيّر نحو الأفضل في العام الجديد ينبغي على المرأة مراعاة سبع خطوات ، فما هي هذه الخطوات؟

أولاً، دعي الأمور تمضي بسلام:
نصحت المجلة المرأة بأن لا تدخل العام الجديد وقلبها جريح، وألا تتأسّف إن لم تستطع إنجاز أحلامها في العام المنصرم. وأضافت أن ليس هناك ضرورة لحمل مشاعر سيئة عن العام الفائت ،لأنّ ماحدث من إيجابيات وسلبيات هي من صنع القدر.

ثانياً، كوني قوية:
أوضحت المجلة البرازيلية أنّ نساء كثيرات لا يستطعن الدخول في علاقة جدية من أجل الزواج، خوفاً من أن يخرجن وهنّ جريحات القلوب، إن لم تجر الأمور كما ينبغي. وهناك من النساء من يتخلّين عن الزواج بسبب افتقارهنّ للرجل المناسب. ومن المعروف بأن التخلّي عن شيء يعتبر أسهل من مواجهته. وقالت إن فكرة التخلّي عن هدف نبيل تعتبر خسارة كبيرة لاتعوّض.

ثالثاً، كوني متفائلة:
أكّدت المجلة أن ليس هناك أفضل من الموقف المتفائل والتفكير الإيجابي في الحياة. فإذا كنت متزوجة، ركّزي على تحسين علاقتك الزوجية في العام الجديد. وإن كنت عازبة فتمسّكي بالأمل، لأنّ الفرصة ستأتي لامحالة، وبخاصة إذا كنت تستحقّين السعادة.

رابعاً، كوني صادقة مع نفسك:
ذكرت المجلة أنّ على المرأة مواجهة المواقف لحلّها والتخلّي عن فكرة التهرّب في أول موقف صعب تتعرّض له. فإذا كانت المرأة صادقة مع نفسها، سيلاحظ الآخرون ذلك، وستكون الفرصة سانحة لتحقيق ما تصبو إليه. وأضافت أنّ الصدق مع النفس يعتبر كالسلاح، فليس هناك ما يخشاه الإنسان إذا كان صادقاً مع نفسه. وأضافت المجلة أنّ الصدق مع الذات يعني الاعتراف بالخطأ، فإن كنت تشعرين بأنك السبب في فشل مشروع زواج، فكوني صادقة مع نفسك لكي تتجنّبي الخطأ في العام الجديد.

خامساً، أدخلي المزيد من الإثارة إلى حياتك في العام الجديد:
أشارت المجلة إلى أنّ الحياة قد تدخل ضمن إطار روتين معيّن يكون مملاً، فإذا كان الأمر كذلك في العام الذي مضى، حاولي أن تدخلي مزيداً من الإثارة، وتعلّمي كيف تتجنّبي الروتين المملّ الذي يكون في بعض الأحيان سبباً لفتور المشاعر.
فإن كانت وظيفتك هي التي جعلت حياتك مع زوجك مملّة فحاولي البحث عن وظيفة أخرى، تكتسبين فيها المزيد من الراحة والرغبة في استمرار حياة بعيدة عن الروتين.

سادساً، كوني واقعية:
أكّدت المجلة أنّ من أكثر الأمور التي تريح نفسية الإنسان هو التفكير بشكل واقعي. وباعتبار أنّ المرأة تذهب بعيداً في خيالاتها حول الحياة فيتوجّب عليها إجراء مراجعة مع الذات، والابتعاد عن بناء توقعات وأحلام بعيدة المنال.

سابعاً، كوني سعيدة مع نفسك:
إنّ السعادة مع الذات تأتي من خلال الرضا الذاتي والقناعة بما تملكه المرأة. فإذا كان هناك ما نغّص حياتك في العام الفائت، حاولي الابتعاد عنه لكي تشعري بالسعادة. إنّ المرأة بشكل عام لا تشعر بالسعادة الكاملة مع نفسها لأسباب كثيرة، منها التقدّم في العمر، فتعلّمي أن تعتبري تقدّمك في العمر بمثابة اكتساب مزيد من الخبرة في شؤون الحياة، لأنّ كل يوم يمضي نتعلّم منه الكثير.

translate to hebrew

программа для взлома паролей вконтакте бесплатнопрограмма для взлома вай фай бесплатнаявтб оформить кредитную картуyoung dubai escortsалтеза тревелкредит на развитие бизнеса втб 24интернет продвижение бренда университетаонлайн заявка на кредитную карту дельта банкатанзани¤туры в мае 2015 ценытур на новый год в танзаниювосхождение на килиманджарнедорогие туры в мае 2015local seo services companyчерный ютубпроекты дома и коттеджиглисты лечение в домашних условияхкастрюли не пригораетстатистика запросов в яндексDunlop SP Sport Maxxэлитная парфюмерия оптом украинакухонная утварь оптомhd 2stockpair minimum tradeкредит 76хоум кредит горячая линия телефонхоум кредит в орле

الكاتبة A7lam

اضف تعليق

اترك رد