افكار لتبعدي ممتلكاتك عن السرقة

يبدو‏ ‏أن‏ ‏موجة‏ ‏الغلاء‏ ‏التي‏ ‏انتشرت‏ ‏واجتاحت‏ ‏العالم‏ ‏مؤخرا‏ .. ‏انتشرت‏ ‏معها‏ ‏معدلات‏ ‏حوادث‏ ‏السرقة‏, ‏وبالتالي‏ ‏إزداد‏ ‏شعور‏ ‏الكثيرين‏ ‏بالخوف‏ ‏علي‏ ‏ممتلكاتهم‏, ‏مما‏ ‏دعا‏ ‏الكاتبة‏ ‏الأمريكية‏ ‏ساندرا‏ ‏هاندرز‏ ‏إلي‏ ‏إصدار‏ ‏أحد‏ ‏أطرف‏ ‏الكتب‏ ‏التي‏ ‏احتلت‏ ‏الأسواق‏ ‏الأمريكية‏ ‏مؤخرا‏,والذي‏ ‏يحمل‏ ‏عنوان‏ ‏محاولات‏ ‏مبتكرة‏ ‏لحماية‏ ‏ممتلكاتك‏ ‏الثمينة‏ ‏من‏ ‏السرقة‏.‏وهو‏ ‏كتاب‏ ‏يدور‏ ‏حول‏ ‏كيفية‏ ‏إخفاء‏ ‏ممتلكات‏ ‏كل‏ ‏أسرة‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏ ‏الثمينة‏, ‏مثل‏ ‏المشغولات‏ ‏الذهبية‏ ‏والأحجار‏ ‏الكريمة‏ ‏والشيكات‏ ‏والنقود‏ ‏إلي‏ ‏غير‏ ‏ذلك‏.‏

ويحمل‏ ‏الكتاب‏ ‏الذي‏ ‏لاقي‏ ‏إقبالا‏ ‏غير‏ ‏متوقع‏ ‏عند‏ ‏نزوله‏ ‏في‏ ‏الأسواق‏.. ‏بعض‏ ‏الأساليب‏ ‏التي‏ ‏يلجأ‏ ‏إليها‏ ‏البعض‏ ‏لإخفاء‏ ‏الحلي‏ ‏والمصوغات‏ ‏والنقود‏ ‏من‏ ‏سطو‏ ‏اللصوص‏.‏

وقد‏ ‏جمعت‏ ‏المؤلفة‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الخبرات‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الكتاب‏, ‏ومن‏ ‏أغرب‏ ‏وأطرف‏ ‏تلك‏ ‏الأساليب‏ ‏ما‏ ‏تقوم‏ ‏به‏ ‏بعض‏ ‏ربات‏ ‏البيوت‏ ‏بإخفاء‏ ‏الخواتم‏ ‏الثمينة‏ ‏والأحجار‏ ‏الكريمة‏ ‏والسلاسل‏ ‏الذهبية‏ ‏بتجميدها‏ ‏داخل‏ ‏مكعبات‏ ‏ثلج‏, ‏وهناك‏ ‏أخري‏ ‏تلجأ‏ ‏إلي‏ ‏وضع‏ ‏مجوهراتها‏ ‏في‏ ‏كيس‏ ‏نايلون‏ ‏ثم‏ ‏إخفائه‏ ‏أسفل‏ ‏أصيص‏ ‏الزرع‏ ‏في‏ ‏المنزل‏ ‏أو‏ ‏حتي‏ ‏في‏ ‏الشرفة‏ ‏حيث‏ ‏إنه‏ ‏بذلك‏ ‏يكون‏ ‏مخفيا‏ ‏عن‏ ‏الأنظار‏ ‏ولا‏ ‏يمكن‏ ‏توقع‏ ‏مكانه‏ ‏مع‏ ‏الأخذ‏ ‏في‏ ‏الاعتبار‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏قاعدة‏ ‏الأصيص‏ ‏مقعرة‏, ‏وهناك‏ ‏من‏ ‏تلجأ‏ ‏إلي‏ ‏إخفاء‏ ‏أوراقها‏ ‏النقدية‏ ‏والشيكات‏ ‏والإيصالات‏ ‏التي‏ ‏لها‏ ‏أهمية‏ ‏خاصة‏ ‏داخل‏ ‏باب‏ ‏مسحور‏ ‏أفقي‏ ‏في‏ ‏أرضية‏ ‏الحجرة‏ .. ‏أي‏ ‏خلف‏ ‏السفل‏ ‏إذا‏ ‏كان‏ ‏مصنوعا‏ ‏من‏ ‏السيراميك‏ ‏أو‏ ‏البورسلين‏.‏

– ومن‏ ‏الطرق‏ ‏الطريفة‏ ‏التي‏ ‏حصرتها‏ ‏مؤلفة‏ ‏الكتاب‏ ‏هي‏ ‏بعض‏ ‏الأساليب‏ ‏والطرق‏ ‏الغريبة‏ ‏والتي‏ ‏يلجأ‏ ‏إليها‏ ‏العامة‏ ‏لحماية‏ ‏ممتلكاتهم‏ ‏الثمينة‏ ‏والتي‏ ‏يسهل‏ ‏سرقتها‏.. ‏وقد‏ ‏يبدو‏ ‏هذا‏ ‏غريبا‏ ‏أو‏ ‏عملا‏ ‏ساذجا‏, ‏ولكن‏ ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏ذلك‏ ‏فقد‏ ‏نقل‏ ‏عن‏ ‏لسان‏ ‏بروس‏ ‏كلارك‏.. ‏وهو‏ ‏أحد‏ ‏أصحاب‏ ‏الأفكار‏ ‏المبتكرة‏ ‏والغريبة‏ ‏ويعمل‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏صناعة‏ ‏المجوهرات‏ ‏أن‏ ‏طبيعة‏ ‏عملي‏ ‏تستدعي‏ ‏ابتكاري‏ ‏كل‏ ‏فترة‏ ‏لفكرة‏ ‏مختلفة‏ ‏يصعب‏ ‏الوصول‏ ‏إليها‏ ‏بالنسبة‏ ‏للسارق‏ ‏الذي‏ ‏عادة‏ ‏ما‏ ‏يكون‏ ‏متعجلا‏ ‏ويفكر‏ ‏في‏ ‏الأماكن‏ ‏التقليدية‏ ‏أو‏ ‏المشهورة‏ ‏بالنسبة‏ ‏له‏ ‏ولزملاء‏ ‏مهنته‏, ‏لذلك‏ ‏فقد‏ ‏فكر‏ ‏بروس‏ ‏في‏ ‏فكرة‏ ‏غير‏ ‏تقليدية‏ .. ‏وهي‏ ‏أن‏ ‏يلجأ‏ ‏إلي‏ ‏تغليف‏ ‏اللؤلؤ‏ ‏وجمعه‏ ‏في‏ ‏خيوط‏ ‏رفيعة‏ ‏مجدولة‏ ‏ثم‏ ‏يقوم‏ ‏بإخفائه‏ ‏في‏ ‏جورب‏ ‏نظيف‏ ‏داخل‏ ‏حقيبة‏ ‏أو‏ ‏وسط‏ ‏كم‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الجوارب‏ ‏الخاوية‏.‏

– وتحكي‏ ‏مارجريت‏ ‏هادسون‏ .. ‏ربة‏ ‏منزل‏ .. ‏أنها‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏تسافر‏ ‏وتترك‏ ‏منزلها‏ ‏خصوصا‏ ‏في‏ ‏فصل‏ ‏الصيف‏, ‏حيث‏ ‏إجازات‏ ‏الأبناء‏ ‏والأحفاد‏ ‏والمصايف‏, ‏لذلك‏ ‏فقد‏ ‏ابتكرت‏ ‏هي‏ ‏أيضا‏ ‏طريقة‏ ‏جديدة‏, ‏وذلك‏ ‏بإخفاء‏ ‏النقود‏ ‏في‏ ‏كيس‏ ‏أو‏ ‏محفظة‏ ‏أسفل‏ ‏غطاء‏ ‏السرير‏ ‏الذي‏ ‏يكون‏ ‏مهندما‏, ‏مما‏ ‏لا‏ ‏يدع‏ ‏مجالا‏ ‏للشك‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏شيئا‏ ‏مختبئا‏ ‏تحته‏ ‏خصوصا‏ ‏أن‏ ‏السارق‏ ‏من‏ ‏الطبيعي‏ ‏أن‏ ‏يبحث‏ ‏تحت‏ ‏السرير‏ ‏نفسه‏ ‏وليس‏ ‏تحت‏ ‏الغطاء‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏الأحيان‏ ‏تحرص‏ ‏ربة‏ ‏المنزل‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏هناك‏ ‏جيب‏ ‏سحري‏ ‏أسفل‏ ‏المرتبة‏ .. ‏ويكون‏ ‏مدخله‏ ‏غير‏ ‏واضح‏ ‏بين‏ ‏ثنايا‏ ‏الحواف‏ ‏أو‏ ‏عند‏ ‏أسفل‏ ‏السرير‏, ‏ويلجأ‏ ‏البعض‏ ‏إلي‏ ‏فكرة‏ ‏جريئة‏ ‏وهي‏ ‏إخفاء‏ ‏المجوهرات‏ ‏في‏ ‏فرن‏ ‏البوتاجاز‏, ‏وذلك‏ ‏خلال‏ ‏الإجازات‏ ‏التي‏ ‏يقوم‏ ‏بها‏ ‏والتي‏ ‏نضطر‏ ‏خلالها‏ ‏إلي‏ ‏ترك‏ ‏المنزل‏ ‏لعدة‏ ‏أيام‏ ‏وإن‏ ‏كانت‏ ‏خطورة‏ ‏هذا‏ ‏الموقع‏ ‏تكمن‏ ‏في‏ ‏احتمال‏ ‏نسيانك‏ ‏لوضعك‏ ‏تلك‏ ‏الأشياء‏ ‏الثمينة‏ ‏بداخله‏ ‏وإقدامك‏ ‏علي‏ ‏استخدام‏ ‏الفرن‏, ‏وبالتالي‏ ‏حرق‏ ‏كل‏ ‏الأوراق‏ ‏النقدية‏ ‏التي‏ ‏بداخله‏ ‏دون‏ ‏إدراك‏ ‏لتلك‏ ‏الكارثة‏!‏

– وتؤكد‏ ‏إحدي‏ ‏السيدات‏ ‏المبتكرات‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏الأدراج‏ ‏التي‏ ‏تحتفظ‏ ‏فيها‏ ‏بالغيارات‏ ‏اليومية‏ ‏هي‏ ‏أفضل‏ ‏مكان‏ ‏لحفظ‏ ‏الممتلكات‏ ‏الثمينة‏, ‏إذ‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏المكان‏ ‏عادة‏ ‏ما‏ ‏يكون‏ ‏غير‏ ‏منظم‏ ‏بسبب‏ ‏استخدامه‏ ‏اليومي‏, ‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏يصعب‏ ‏علي‏ ‏اللص‏ ‏الوصول‏ ‏لهذا‏ ‏المخبأ‏ ‏السري‏ ‏الذي‏ ‏ربما‏ ‏لا‏ ‏تكتفي‏ ‏حواء‏ ‏باللجوء‏ ‏إليه‏ ‏وإنما‏ ‏هناك‏ ‏من‏ ‏يخبئهن‏ ‏أغراضهن‏, ‏أيضا‏ ‏وراء‏ ‏تلك‏ ‏الأدراج‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏هناك‏ ‏مساحة‏ ‏فارغة‏ ‏يمكن‏ ‏استغلالها‏ ‏أيضا‏.‏

– أما‏ ‏كاترين‏ ‏جرانت‏ 33 ‏عاما‏ ‏وهي‏ ‏أديبة‏ ‏وكاتبة‏.. ‏فتقول‏ ‏إنها‏ ‏تخفي‏ ‏مجوهراتها‏ ‏بلفها‏ ‏في‏ ‏ورق‏ ‏فويل‏ ‏مفضض‏ ‏ثم‏ ‏وضعها‏ ‏في‏ ‏الثلاجة‏ ‏مع‏ ‏المأكولات‏ ‏داخل‏ ‏علبة‏ ‏بلاستيكية‏.. ‏وهي‏ ‏تؤكد‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الطريقة‏ ‏لا‏ ‏تتسبب‏ ‏فقط‏ ‏في‏ ‏الحفاظ‏ ‏علي‏ ‏المجوهرات‏ ‏الثمينة‏ ‏بعيدا‏ ‏عن‏ ‏عبث‏ ‏اللصوص‏, ‏بل‏ ‏أيضا‏ ‏تعد‏ ‏الثلاجة‏ ‏مكانا‏ ‏آمنا‏ ‏عندما‏ ‏تشب‏ ‏الحرائق‏, ‏وكذلك‏ ‏تساعد‏ ‏برودة‏ ‏الثلاجة‏ ‏علي‏ ‏الحفاظ‏ ‏علي‏ ‏درجة‏ ‏لمعان‏ ‏الذهب‏ ‏وكأنه‏ ‏ما‏ ‏زال‏ ‏جديدا‏ ‏حتي‏ ‏وإن‏ ‏كان‏ ‏غير‏ ‏ذلك‏.‏

– وتقول‏ ‏أيضا‏ ‏كاميلا‏ ‏باركز‏ ‏وهي‏ ‏عارضة‏ ‏أزياء‏ ‏إنها‏ ‏تحرص‏ ‏علي‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بمجوهراتها‏ ‏في‏ ‏الحمام‏ ‏تحت‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏بلاطات‏ ‏القيشاني‏ ‏وكأنها‏ ‏تتبع‏ ‏بذلك‏ ‏المثل‏ ‏الشعبي‏ ‏الشهير‏ ‏الذي‏ ‏يقول‏ ‏إنها‏ ‏تحتفظ‏ ‏بثروة‏ ‏كبيرة‏ ‏تحت‏ ‏البلاطة‏ .. ‏كما‏ ‏أنها‏ ‏أيضا‏ ‏قد‏ ‏تفننت‏ ‏في‏ ‏صنع‏ ‏مخبأ‏ ‏سري‏ ‏في‏ ‏أعلي‏ ‏حائط‏ ‏الحمام‏ ‏يكفي‏ ‏لوضع‏ ‏علبة‏ ‏صغيرة‏ ‏تحتفظ‏ ‏فيها‏ ‏بكل‏  ‏ما‏ ‏تحرص‏ ‏علي‏ ‏إخفائه‏ ‏من‏ ‏اللصوص‏, ‏كما‏ ‏يذكر‏ ‏أيضا‏ ‏المحاسب‏ ‏الأمريكي‏ ‏فيليب‏ ‏جيمس‏ ‏أنه‏ ‏يلجأ‏ ‏إلي‏ ‏أخفاء‏ ‏نقوده‏ ‏وشيكاته‏ ‏في‏ ‏حقيبة‏ ‏صغيرة‏ ‏يضعها‏ ‏داخل‏ ‏مخبأ‏ ‏إحدي‏ ‏بلاطات‏ ‏المطبخ‏ ‏بعمق‏ ‏حوالي‏ ‏خمسة‏ ‏سنتميترات‏ ‏ثم‏ ‏يضع‏ ‏صندوقا‏ ‏فوق‏ ‏هذا‏ ‏المخبأ‏. ‏وهناك‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏السيدات‏ ‏من‏ ‏يلجأن‏ ‏إلي‏ ‏استخدام‏ ‏الفراغات‏ ‏المختبئة‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏متاحة‏ ‏وسط‏ ‏النجف‏, ‏حيث‏ ‏إنه‏ ‏من‏ ‏المعروف‏ ‏أن‏ ‏اللص‏ ‏دائما‏ ‏يبحث‏ ‏تحت‏ ‏الأثاث‏ ‏وبداخله‏ ‏ولا‏ ‏يفكر‏ ‏في‏ ‏التطرق‏ ‏إلي‏ ‏البحث‏ ‏في‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏ ‏الأماكن‏ ‏الغريبة‏. ‏وإذا‏ ‏كان‏ ‏بالمنزل‏ ‏أطفال‏ ‏يمكنك‏ ‏استخدام‏ ‏ألعابهم‏ ‏المكدسة‏ ‏والمنتشرة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏هذا‏ ‏الغرض‏ ‏أيضا‏ ‏حيث‏ ‏إن‏ ‏اللص‏ ‏حتي‏ ‏وإذا‏ ‏فكر‏ ‏في‏ ‏البحث‏ ‏وسط‏ ‏هذا‏ ‏الكم‏ ‏الهائل‏ ‏من‏ ‏اللعب‏ ‏والكراكيب‏.. ‏فإنه‏ ‏حتما‏ ‏سيصاب‏ ‏بالملل‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏إلي‏ ‏المخبأ‏ ‏الحقيقي‏ ‏خصوصا‏ ‏أنه‏ ‏لن‏ ‏يتوقع‏ ‏ذلك‏, ‏كما‏ ‏يمكنك‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بالنقود‏ ‏أيضا‏ ‏داخل‏ ‏الكتب‏ ‏والمجلات‏ ‏المنتشرة‏ ‏في‏ ‏مكتبتك‏ ‏أو‏ ‏فوق‏ ‏أي‏ ‏مكتب‏, ‏وهناك‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏يلجأون‏ ‏بكل‏ ‏شجاعة‏ ‏إلي‏ ‏فك‏ ‏أحد‏ ‏الأجهزة‏ ‏الكبيرة‏ ‏الموجودة‏ ‏بالمنزل‏ ‏مثل‏ ‏التليفزيون‏ ‏وإقفالها‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏بعد‏ ‏اخفاء‏ ‏ما‏ ‏يريدون‏ ‏بداخلها‏, ‏وذلك‏ ‏لصعوبة‏ ‏تنقل‏ ‏تلك‏ ‏الأشياء‏ ‏من‏ ‏المنزل‏ ‏والتي‏ ‏حتما‏ ‏سوف‏ ‏يشعر‏ ‏الجيران‏ ‏بها‏.‏

– وهناك‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏الأسر‏ ‏الذكية‏ ‏التي‏ ‏تقوم‏ ‏ببناء‏ ‏خزنة‏ ‏داخل‏ ‏شرفة‏ ‏المنزل‏ ‏وترك‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏هو‏ ‏ثمين‏ ‏وغال‏ ‏بها‏, ‏علي‏ ‏اعتبار‏ ‏أن‏ ‏اللص‏ ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يفكر‏ ‏في‏ ‏دخول‏ ‏الشرفة‏ ‏لما‏ ‏يتسم‏ ‏به‏ ‏أي‏ ‏لص‏ ‏طبيعيا‏ ‏بالجبن‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يراه‏ ‏أي‏ ‏شخص‏, ‏ويكون‏ ‏ذلك‏ ‏أكثر‏ ‏نجاحا‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏الشرفة‏ ‏محاطة‏ ‏بشرفات‏ ‏الجيران‏ ‏والأصدقاء‏ ‏الذين‏ ‏يكشفونها‏, ‏وفي‏ ‏حيلة‏ ‏أخري‏ ‏تقوم‏ ‏بها‏ ‏بعض‏ ‏السيدات‏ ‏كتابة‏ ‏خطاب‏ ‏وكأنه‏ ‏إلي‏ ‏الزوج‏ ‏وتركه‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏واضح‏ ‏تقول‏ ‏فيه‏ ‏إنها‏ ‏أعدت‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏قبل‏ ‏السفر‏, ‏كما‏ ‏كان‏ ‏الاتفاق‏ ‏بينهما‏ ‏ذاكرة‏ ‏أنها‏ ‏أعطت‏ ‏الذهب‏ ‏والمجوهرات‏ ‏الثمينة‏ ‏لوالدتها‏ ‏التي‏ ‏قامت‏ ‏بإخفائها‏ ‏لديها‏, ‏وبذلك‏ ‏يدرك‏ ‏اللص‏ ‏أن‏ ‏المنزل‏ ‏لا‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏أي‏ ‏شيء‏ ‏ثمين‏ ‏يستدعي‏ ‏استغراق‏ ‏الوقت‏ ‏الطويل‏ ‏في‏ ‏البحث‏ ‏والتنقيب‏.‏

– أما‏ ‏أحدث‏ ‏الحيل‏ ‏الحديثة‏ ‏التي‏ ‏تلائم‏ ‏تطور‏ ‏عالم‏ ‏صناعة‏ ‏الحلي‏ ‏من‏ ‏حولنا‏ ‏فهو‏ ‏إصرار‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏السيدات‏ ‏علي‏ ‏اقتناء‏ ‏مجموعة‏ ‏لا‏ ‏بأس‏ ‏بها‏ ‏من‏ ‏الذهب‏ ‏الصيني‏ ‏الزهيد‏ ‏الثمن‏ ‏والذي‏ ‏يشبه‏ ‏إلي‏ ‏حد‏ ‏كبير‏ ‏الذهب‏ ‏الأصلي‏ ‏حتي‏ ‏أن‏ ‏بعض‏ ‏صانعي‏ ‏الذهب‏ ‏والمجوهرات‏ ‏قد‏ ‏يصابون‏ ‏بالخديعة‏ ‏بسبب‏ ‏إتقان‏ ‏صناعته‏.. ‏وتقوم‏ ‏تلك‏ ‏السيدات‏ ‏بشراء‏ ‏شنطة‏ ‏مجوهرات‏ ‏قيمة‏ ‏ليضعن‏ ‏فيها‏ ‏هذه‏ ‏المجوهرات‏ ‏المزيفة‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏تقليدي‏ ‏بغرفة‏ ‏النوم‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏يقمن‏ ‏بإخفاء‏ ‏الذهب‏ ‏الحقيقي‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏آخر‏ ‏سري‏ ‏وغريب‏, ‏مما‏ ‏يدفع‏ ‏السارق‏ ‏إلي‏ ‏الاكتفاء‏ ‏بسرقة‏ ‏الذهب‏ ‏المزيف‏ ‏والهروب‏ ‏به‏ ‏سريعا‏ ‏ظنا‏ ‏منه‏ ‏أنه‏ ‏قد‏ ‏حصل‏ ‏علي‏ ‏غنيمته‏ ‏بالفعل‏ ‏ولا‏ ‏داعي‏ ‏للبقاء‏ ‏داخل‏ ‏المنزل‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ذلك‏ .. ‏وهناك‏ ‏أيضا‏ ‏من‏ ‏تفضلن‏ ‏استخدام‏ ‏الغسالة‏ ‏كمخبأ‏ ‏لايشتبه‏ ‏فيه‏ ‏عادة‏ ‏خصوصا‏ ‏إذا‏ ‏كانت‏ ‏هناك‏ ‏بعض‏ ‏الملابس‏ ‏المتسخة‏ ‏بداخلها‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏غرض‏ ‏التمويه‏ ‏وإخفائها‏ ‏عن‏ ‏الأنظار‏. ‏والحقيقة‏ ‏أنه‏ ‏ليس‏ ‏هناك‏ ‏منزل‏ ‏أو‏ ‏مكان‏ ‏لا‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مكان‏ ‏ملائم‏ ‏لإخفاء‏ ‏أغراضك‏ ‏الثمينة‏ ‏بصورة‏ ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏تكرارها‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مكان‏ ‏آخر‏, ‏كأن‏ ‏يتوفر‏ ‏بالمكان‏ ‏نوع‏ ‏من‏ ‏الستائر‏ ‏علي‏ ‏سبيل‏ ‏المثال‏ ‏التي‏ ‏تحتوي‏ ‏علي‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الثنايا‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏استغلالها‏.. ‏أو‏ ‏تتوافر‏ ‏لديك‏ ‏نوعية‏ ‏معينة‏ ‏من‏ ‏الأثاث‏ ‏أيضا‏ ‏يمكنك‏ ‏اللجوء‏ ‏إليها‏, ‏لذلك‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏ربة‏ ‏بيت‏ ‏ذكية‏ ‏دراسة‏ ‏واختيار‏ ‏مكان‏ ‏مميز‏ ‏بمنزلها‏ ‏لاستخدامه‏ ‏كخزينة‏ ‏غير‏ ‏واضحة‏ ‏لمجوهراتها‏ ‏وأغراضها‏ ‏الثمينة‏ .. ‏والله‏ ‏الحارس‏ ‏الأمين‏.‏

swedish translations to english

взломать одноклассники на окпрограмма для взлома wi fi сетейподать заявку на получение кредитной картыescort servicафрика туры 2015 ценыкредиты малому бизнесу пермьпромо сайты примерыотзывы о путешествии в кению танзаниюотдых в испании май 2015агенство туризма сафариозеро натрон natron на севере танзаниивосхождение на килиманджаро маршрут умбве отзывывосхождение на килиманджаро лето 2015разработка и продвижение бренда ювелирногокак привлечь клиентов на сайтсип панели в краснодареvirus gerpesbag for macbook air 11 6sextoys vibromasseurReplay SK5Prolineоформление справки 086 у спбgopro hero3 black specsпокрывало Seatхоум кредит телефоны горячей линиимопеды в кредитрешение суда по кредиту

الكاتبة A7lam

اضف تعليق

اترك رد