سيدتي

بشرة مشرقة ومضرة مع التقشير الطبيعي


يعتبر التقشير من أهم برامج العناية بالبشرة والجسم فهو يكافح تجاعيد بشرتك ويكسبك إطلالة مشرقة ونضرة، كما يشجع على التخلص من طبقات الخلايا الميتة والكشف عن أخرى جديدة ما يحسن مرونتها.
إليك 5 حقائق ينبغي عليك معرفتها وتطبيقها كل 3 أشهر:


1- أنواع تقشير البشرة: سطحي، ومتوسط وعميق. ومنها ما يُسمى التقشير الكريستالي الذي يستخدم فيه الطبيب أداة صغيرة ليقوم بتقشير سطحي لإزالة الجلد الميت فقط.
وهناك أيضاً التقشثير الكيميائي الذي تستخدم فيه مواد مشتقة من الأحماض. ولا داعي لتخافي من هذا النوع، علمًا أن مادة كالأسبرين تُستخدَم فيه ويزيل الكلف وحب الشباب.
أما التقشير العميق فلا ينصح به كثيراً، يقلب لون البشرة إلى الأبيض تماماً، ويؤثر بقوة على الخلايا الصبغية، ويؤثر على الكلى والقلب.
2- لا تتفاجئي باسمرار بشرتك في الأسبوع الأول والإحساس بجفافها.
3- من الضروري استخدام كريمات الترطيب بشكل مستمر، والابتعاد تماماً عن تقشير البشرة الناشفة. كما ينبغي استخدام غسول خفيف خال من الأحماض وغير معطر.
4امتنعي عن التعرض للشمس مباشرة واستخدمي واقٍ للشمس كل ساعتين. وفي حال لم تلتزمي بهذه النصائح قد تصاب بشرتك بالكلف والتصبغات الجلدية.
5-يساعد التقشير في تجنّب إضعاف البشرة، يجب ألا يطاول التقشير سوى الجزء العلوي من الطبقة القرنية (طبقة التشقير)، وألاّ يبلغ الطبقة المتماسكة لأنّه يتسبب بفقدان البشرة رطوبتها وتهيّجها.

سمات