سيدتي

كيف تعتني ببشرتك في رمضان



يفضل في هذا الشهر استخدام المنظفات التي تحتوي على عناصر مرطبة مثل الغليسرين او البرافين السائل، فهذه العناصر تساعد على الاحتفاظ بالماء داخل البشرة، وبالتالي تحميها من الجفاف، وفي حالات حدوث جفاف شديد في البشرة يفضّل استخدام الحليب المنظف من دون ماء ويستخدم منظف البشرة مرتين يومياً.

تقشير البشرة: مهم للبشرة الجافة والدهنية على حد سواء، ففي حالة البشرة الجافة يزيل خلايا الجلد الميت ما يزيد من نعومة البشرة، وفي حالة البشرة الدهنية فهو يقلل الدهون عن سطح البشرة كما يزيل الرؤوس السود والشوائب التي تسد المسام ما يؤدي الى ظهور الحبوب. كما يؤدي المقشر دوراً مهماً في تخفيف التجاعيد والبقع البنية. ويحتوي المقشر غالباً على مادة ألفا هيدروكسي أسيدAHA ، وهي عبارة عن مجموعة من أحماض الفاكهة منها حامض الغليكوليك وحامض السيتريك، وحامض اللاكتيك. وحامض الغليكوليك هو أكثرها استخداماً ويُستخرج من قصب السكر أو يصنع بطريقة كميائية، وهو يقوم بتقشير البشرة عن طريق تفكيك الروابط التي تربط الخلايا الميتة والجافة بسطح الجلد، كما يعمل ايضاً على ترطيب البشرة ويحفز انتاج الكولاجين داخلها، لذلك يستخدم في الكريمات المقشرة والمرطبة أيضاً. ولا يفضل استخدام المقشرات التي تحتوي حبيبات لأنها يمكن ان تضر الخلايا الجديدة. ويستخدم المقشر مرة أو مرتين في الاسبوع.

التونر: يستخدم يومياً بعد المنظف ويعمل على إزالة بقايا المنظف والمكياج ويعمل كقابض للمسام بعد عملية التنظيف كما يرطب البشرة ايضاً. ولكل نوع من البشرة تونر خاص بها، ويجب أن تتأكدي من أنه خالٍ من الكحول. ويمكن ان تستخدمي بعض المواد الطبيعية كتونر مثل ماء الورد.

الترطيب: هو خطوة مهمة جداً في الشهر الكريم نظراً لما ذكرناه سابقاً من ان البشرة تعاني من جفاف شديد في هذا الشهر الفضيل، ففي الأحوال العادية تفقد البشرة نحو نصف ليتر من الماء يومياً وبالطبع يكون تأثير هذا الفقدان أكثر في أيام شهر رمضان من الايام الاخرى.

والترطيب مهم لكل أنواع البشرة بما فيها البشرة الدهنية خاصة أن معظم المستحضرات المستخدمة لتقليل الدهون ومعالجة حب الشباب تؤدي الى جفاف البشرة.


سمات