سيدتي

هل سمعتي عن زيت المونوي جربيه لترطيب البشرة



المونوي علاج يأتي من بولينيزيا مباشرة، ويضيء في كل موسم صيف بشرتنا وشعرنا ويترك خلفه عطراً جذاباً.

يضفي زيت المونوي لوناً ذهبياً على البشرة ويجعلها ناعمة ومعطرة. لطالما استعملته النساء في تاهيتي كمستحضر تجميل، لأنه يرطب البشرة ويضفي عليها نعومة كبيرة، ويعيد اللمعان الى الشعر الجاف.

لكن كيف يُستعمل؟
يجب تدليكه طويلاً على الجسم الرطب أو طليه على الشعر خصوصاً على الأطراف التي كثيراً ما تكون جافة. انتظري نحو 15 دقيقة لكي يؤدي مفعوله، ثم اغسلي شعرك بالشامبو جيداً. هذا العلاج يقوّي الشعرة ويجعلها تلمع وينقّي جلدة الرأس. من جهة أخرى، يحارب المونوي بفعالية القشرة، بفضل خصائص زيت زهرة "التياري" الأساسي.

عندما يدمج في مستحضرات العناية بالجسم، يغذي البشرة ويزيد من مفعول تلك المستحضرات. ينتج الزيت من زهرة بيضاء صغيرة هي "التياري"، تُعرف بعطرها الناعم والقوي. للحصول على هذا الزيت، تُنقع أزهار "التياري" لمدة عشرة أيام في زيت "الكوبرا". ثم يُنقى المونوي بالفيلتر، وفق عملية طبيبعة تسمح بالحفاظ على جميع منافع أزهاره من دون أيّ تغيّر كيميائي.

وفي النهاية، تكون النتيجة الحصول على زيت مشبع بالأحماض الدهنية الأساسية، المغذية والغنية بالتريغليسيريد والفيتامين E المحمي.
سمات