سيدتي

لا تهزي مولودك الجديد لانه !!!


 


تحدثت الكثير من الدراسات عن خطورة هز المواليد والرضع، والتي تكون بغرض دفع الطفل للنوم أو محاولة وقفه عن البكاء، أو ردعه عن أمر ما؛ فما مدى الخطورة التي تسببها متلازمة هز الطفل؟

كان لـ«سيدتي.نت» حوار مع أخصائي الباطنة وطب الأطفال، الدكتور أشرف عبدالله، حيث قال:

إن أصعب ما يتعرض له الطفل منذ أيامه الأولى هو الهز؛ إما في سريره أو أثناء حمله من أحد الوالدين، وعلى الأكثر الأم والتي لا تعي مدى الخطر الذي تعرض ابنها له من خلال هزه بشكل بسيط متكرر، أو بشكل قوي.

كما أن هز الطفل يعرضه للكثير من الإصابات الخطرة والموت لا قدر الله، وأولها أن هز الرضيع يتسبب في تحرك الدماغ واصطدامه بالجمجمة، وبالتالي إصابة الشعيرات الدموية في الدماغ بالتهتك والنزيف. وهذا كفيل بإحداث تلف للعين، وقد يصل الأمر إلى فقدان البصر، وكذلك رقبة الرضيع وفقراتها التي لا تتحمل الهز بسبب كبر حجم الرأس لدى المواليد، وقد يؤدي الهز إلى الضغط على الفقرات وكسرها.




وقد يكون هز الأطفال بشكل قوي من أجل اللهو واللعب، أو من أجل العقاب والردع، وهنا فقد يتسبب الهز البالغ بإصابة الطفل بكسر في فقرات القفص الصدري أو فقرات العمود الفقري، ومن المهم أن نعلم أن هز الأطفال بأي شكل كان، وفي جميع مراحل حياتهم يسبب لهم الكثير من الإصابات والأمراض الخطرة أهمها:

الوفاة، التلف الدماغي، الصرع، الشلل، التأخر في المشي، التخلف العقلي، التأخر في النمو، مشاكل في السلوك والتعلم، وفقدان البصر. وقد تكون هزة واحدة كفيلة بإحداث أي من ذلك الضرر












سمات