جدول الغذاء الصحي للحامل

جدول الغذاء الصحي للحامل
  • جدول الغذاء الصحي للحامل
1 صورة

Notice: Undefined variable: post_date in /home/almraah/public_html/article.php on line 84

تغذية الحامل



من أهم المراحل التي تمر على المرأة هي مرحلة الحمل، والتي تحتاج إلى عناية واهتمام بالغ في التغذية لتحافظ على صحتها وصحة جنينها، فعلى الحامل اتباع الأنظمة الغذائية المتوازنة والمفيدة؛ لتجنب حدوث تشوهات على صحة الجنين، كما تقلل من خطر إصابة الجنين بالأمراض المزمنة، ويمكن أن تقلل شهية الحامل في الأسابيع الأولى من الحمل بسبب الأعراض التي تصيبها مثل حالات الغثيان والقيء، وذلك سيؤثر سلبًا على صحة الحامل وصحة الجنين فتلجأ الحامل إلى تناول بعض حبوب الفيتامينات والحديد؛ لتكمل احتياجها من الغذاء، وفي منتصف شهور الحمل تتحسن شهية الحامل؛ لزوال أعراض الحمل لذا يجب معرفة الأكل الصحي للمرأة الحامل.



الأكل الصحي للمرأة الحامل



على المرأة الحامل الاهتمام بالنوعية التي تتناولها وليس بالكمية كما تعتقد بعض السيدات، ومن أفضل أنواع الأكل الصحي للمرأة الحامل:




  • البروتينات ذات المصدر النباتي والحيواني مثل: البيض واللحوم والدجاج والأسماك وبعض أنواع الخضار الورقية.

  • أوميغا 3 الموجود في الأسماك لأهميته في نمو مخ الجنين.

  • الحديد المتوفر في البقوليات كالحمص والعدس والفول.

  • الكالسيوم الموجود في الحليب والألبان ومشتاقتها الذي يحافظ على صحة الأسنان والعظام للحامل والجنين.

  • الفيتامينات بأنواعها التي تتواجد في بعض أنواع الخضار والفواكه.

  • حمض الفوليك المتواجد في الخضروات الورقية والحبوب والبقوليات.

  • تناول بعض المكملات الغذائية مثل اليود والحديد وحمض الفوليك.



نصائح للحامل لتحافظ على صحتها وصحة الجنين



هناك عدة أمور يجب على الحامل الانتباه إليها خلال فترة الحمل، فالجنين يحتاج إلى العناصر الغذائية الضرورية والصحية؛ لتساعد في نموه، ويأخذ ما يحتاجه كاملًا من جسم الأم ولكن ذلك يؤثر على صحة الحامل، لذا يجب اتباع بعض التعليمات الضرورية ومنها:




  • تجنب اتباع نظام رجيم؛ لأن بعض الحميات قد تفتقر لبعض العناصر الغذائية فتؤدي إلى خطر على صحة الجنين.

  • القيام ببعض التمارين الرياضية باستشارة الطبيب.

  • تجنب تناول المشروبات الضارة التي تحتوي على الكحول والغازات والتقليل من تناول المنبهات كالقهوة والشاي.

  • تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة؛ لاحتوائها على البكتيريا الضارة التي تضر بصحة الحامل والجنين.

  • تجنب الإكثار من تناول الأعشاب؛ كي لا تؤثر سلبًا على الجنين.

  • تجنب الإكثار من تناول الحلويات؛ لئلا تصاب الحامل بالسكري.

  • الابتعاد عن التدخين أثناء الحمل.

  • توزيع الوجبات الغذائية خلال اليوم إلى وجبات متعددة وخفيفة.

  • الاكثار من تناول الماء والعصائر الطبيعية؛ منعًا لحدوث الجفاف.

  • الاعتدال في تناول الأغذية الحارة والتي تحتوي على الأملاح؛ لتجنب إصابة الحامل بارتفاع الضغط.



جدول تغذية الحامل شهر بشهر



من أول اكتشاف الحمل تجد المرأة صعوبة في ترك نمط تغذيتها السابق، والالتزام بنظام غذائي جديد يناسب وضعها الحالي، ويضمن صحتها وصحة الجنين طوال شهور الحمل، ومن الأساطير المعروفة عند معرفة الحمل كثرة تناول الطعام، وهو اعتقاد خاطئ فما يهم هو الكيف وليس الكم، أي تناول طعام صحي يؤمن لكِ الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجينها أنتِ والجنين.



وفيما يلي نظام غذائي متوازن للحامل طوال فترة الحمل، شهرًا بشهر:



 



الشهور الثلاثة الأولى للحمل




  • لا يتوقع منكِ أي زيادة في الوزن خلال هذه الفترة، ويجب أن تشمل وجباتكِ اليومية مجموعة متنوعة من مجموعات الغذاء الرئيسية أي (الفواكه والخضروات، والبروتينات، والنشويات، ومنتجات الألبان).

  • يصاحب الشهور الأولى من الحمل أعراض مثل الإعياء والتقيؤ وفقدان الشهية، ويمكنكِ التغلب عليها باتباع ما يلي:

  • قسمي وجباتكِ إلى 4 أو 5 وجبات خفيفة.

  • تناولي أكلات سهلة الهضم وقليلة الدهون مثل خبز التوست، والفواكه والخضروات، واللحوم قليلة الدسم والدجاج والسمك، والحليب ومنتجات الألبان.

  • تناولي قدرًا كافيًأ من السوائل خاصة الماء والعصائر الطبيعية الطازجة، لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل في أثناء التقيؤ.

  • عليكِ خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، نظرًا لأهميته البالغة لنمو الجنين، ومن تلك الأطعمة الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ، والبقوليات مثل الفاصوليا والعدس، وعصير البرتقال والأفوكادو، والبروكلي. ويُنصح تناول حبوب "حمض الفوليك" من الشهر الأول للحمل أو قبل الحمل بعد استشارة الطبيب أولًا، الذي يصف لكِ بعض المكملات الغذائية أو الفيتامينات التي قد تحتاجينها في بداية الحمل.

  • شرب الحليب أو ما يعادله من منتجات الألبان، لأن للكالسيوم أهمية كبيرة للأم والجنين.



 



تغذية الحامل من الشهر الرابع إلى السابع



مع بدء الشهر السابع، تبدأ الاستعدادات النفسية للولادة، وعليكِ خلال هذه المرحلة اتباع جميع نصائح التغذية التي ستساعدكِ في الشهور المقبلة في التخفيف من الشعور بالحرقة والانتفاخ والإمساك نتيجة لزيادة حجم الجنين.



دائمًا ما تعاني الحامل في الثلاثة أشهر الأولى من الغثيان وفقدان الشهية بعض الشيء، ولكن يتغير الحال بمجرد بدء الشهر الرابع من الحمل؛ حيث تستعيد الحامل شهيتها مجددًا، لذا يجب اختيار الطعام المناسب واللازم لنمو الجنين والحفاظ على صحة الأم.



يجب أن تتعرفي أولًا على الأطعمة المهمة لكِ خلال فترة حملكِ، ومن بينها اللحوم والدجاج والبيض والبقوليات، نظرًا لاحتوائها على البروتين وهو عنصر مهم لتكوين أنسجة الجنين وعضلاته، والحليب ومنتجات الألبان لأنها غنية بالكالسيوم المهم لتكوين عظام الجنين ومنع إصابة الحامل بهشاشة العظام.



الإفطار



يجب أن يشمل كوبًا من الحليب وقطعة من الخبز المصنوع من القمح الكامل، والبيض وثمرة فاكهة وقطعة جبن قليل الدسم أو جبنة قريش، ويمكنكِ إضافة الخضار (يجب أن يكون الحليب أو منتجات الألبان من لبن معقم ومعروف المصدر).



الغداء



شرائح الدجاج أو السمك أو اللحم المشوي مع الحرص على طهي اللحوم جيدًا، أو طبق من البقوليات مثل اللوبيا أو الحمص وطبق من السلطة، إلى جانب نوع من النشويات سواء الخبز أو الأرز أو المكرونة.



العشاء



في العشاء يمكنكِ تناول كوب من الزبادي مع ثمرتين من الفاكهة، أو كوب من اللبن مع 3 حبات من التمر، أو ساندويتش من الجبن أو طبق من شوربة العدس.



الوجبات الخفيفة



يمكنكِ تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم، مثل المكسرات والفواكه والخضروات، التي تعد أصح الوجبات الخفيفة طوال فترة الحمل، مع ضرورة الابتعاد عن الوجبات غير الصحية مثل رقائق البطاطس المقلية والحلويات التي تحتوي على ألوان صناعية.



الشهور الأخيرة من الحمل



كل مرحلة في فترة الحمل لها متطلباتها، وبالتأكيد عند الوصول إلى الشهور الأخيرة من الحمل يجب زيادة الحرص على التغذية السليمة خلال ما تبقى من أيام الحمل، للتخفيف من العوارض التي قد تشعرين بها خلال تلك المرحلة، وضمان رضاعة طبيعية ومستمرة في فترة ما بعد الحمل.




  • عليكِ في هذه المرحلة الإكثار من مصادر الكالسيوم كالحليب ومشتقاته، للمحافظة على صحة عظامكِ ولتكوين الحليب اللازم لرضاعة طفلكِ، والإقلال من الأطعمة الدسمة والمقلية كي لا يزيد وزن جسمكِ بسبب الدهون، وكي لا تشعري بالحرقة.. وعليكِ اتباع النصائح الغذائية التالية:

  • تناول السوائل بكثرة، والإقلال من مصادر الصوديوم الموجودة في الملح والأطعمة المعلبة والصلصات والمخللات؛ للتخلص من الشعور بالانتفاخ الذي قد تشعرين به خلال هذه الشهور أكثر من أي وقت آخر.

  • تناول الكثير من الألياف الموجودة في الخضار والفاكهة الطازجة والحبوب الكاملة، لتجنب الإمساك.

  • لا تملئي معدتكِ لدرجة الشعور بالانتفاخ، وقسمي طعامكِ على وجبات خفيفة، ولا تتركي نفسكِ دون طعام لفترة طويلة، وتفادي الأطعمة التي قد تسبب الشعور بالحرقة كالأطعمة المقلية والدسمة.

  • لتجنب الإصابة بفقر الدم قبل الولادة يجب الإكثار من تناول اللحم والدجاج، والأطعمة الغنية بالحديد مثل العدس والفاصوليا والفول، والخضروات الورقية مثل السبانخ، وتناول مصادر فيتامين "ج" أي الليمون والبرتقال والفلفل أخضر، لزيادة امتصاص الجسم من الحديد، فضلًا عن تناول أقراص الفيتامينات والمعادن التي ينصحك بها الطبيب، خاصة أقراص الحديد إذا كان قد وصفها لكِ.

  • ابتعدي عن أي أطعمة تُشعركِ بالتعب أو الإزعاج، مثل الأطعمة التي تسببك لكِ الإمساك والانتفاخ.



إقرئي أيضا

تابعي أهم وآخر الأخبار على مجلة المراة