ما هي أعراض نزيف الأنف؟

ما هي أعراض نزيف الأنف؟
  • ما هي أعراض نزيف الأنف؟
1 صورة

Notice: Undefined variable: post_date in /home/almraah/public_html/article.php on line 84

ماذا يقصد بنزيف الأنف؟

ما هي أعراض نزيف الأنف لدى الأطفال وما هي أسبابه؟



هو سيلان الدم من أحد فتحي الأنف أو من الفتحتين معًا، وقد يكون النزيف من خلال خروج بعض قطرات بسيطة من الدم بسبب انفجار بعض الشعيرات الدموية الموجودة بالأنف نتيجة ارتطام الطفل بأي شيء في أنفه أثناء اللعب، ومن الممكن أن يحدث نزيف الأنف أثناء الصيف ذو الحرارة المرتفعة التي تؤدي غلى ضعف الشعيرات الدموية وانفجارها، وقد يكون النزيف غزير في بعض الحالات المرضية المختلفة التي يجب فيها اللجوء للطبيب لعمل التحاليل والإشاعات لمعرفة السبب الرئيسي لسيلان هذا الدم الكثيف من الأنف، وقد يكون حدوث نزيف الأنف بسبب بعض العوامل الوراثية التي تؤثر على الأطفال بشكلٍ كبير.



ما هي أنواع نزيف الأنف؟

ينقسم نزيف الأنف إلى نوعان:




  1. نزيف الأنف الأمامي: هو النوع الأشهر فيتم النزيف من الطبقة الداخلية الأمامية للأنف وذلك من خلال الحاجز الفاصل بين فتحتي الأنف؛ بسبب وجود أعداد كبيرة من الشعيرات الدموية المنتشرة في هذه المنطقة وعند حدوث أي خلل بها ينتج النزيف المفاجئ.

  2. نزيف الأنف الخلفي: يندر حدوث هذا النوع من النزيف، وعندما يحدث يكون من خلال الطبقة الداخلية الخلفية للأنف.

  3. تتعدد مخاطر نزيف الأنف الذي سيوضحها الدكتور رفعت الجابري إستشاري طب الأطفال مع برنامج العيادة



الأسباب العامة لحدوث نزيف الأنف

توجد عدة أبحاث أثبتت وجود أسباب مختلفة لحدوث نزيف الأنف فقد تكون ظاهرة وقد تكون كامنة، فتوجد نسبة 10% فقط من الحالات تكون لأسباب مرضية و90% تكون لأسباب غير معلومة المصدر، وتتمثل الأسباب العامة لحدوث نزيف الأنف في:



إصابة الطفل بعدوى بكتيرية داخل الغشاء المخاطي للأنف؛ مما يؤدي إلى حدوث تمزُقات في الأوعية الدموية وحدوث نزيف الأنف.

إصابة الطفل بحساسية الأنف الموسمية والتي تؤدي إلى النزيف بشكل مفاجئ.

من الممكن أن يقوم الطفل بإدخال أي جسم معدن أو صلب أو إدخال إصبعه داخل أنفه نتيجة تطلعه لاكتشاف ما حوله، ويؤدي ذلك إلى النزيف المفاجئ بسبب جرح بعض الشعيرات الدموية بالأنف؛ لذلك يجب عليكِ أن تقومي بسؤال طفلك إذا كان قد أدخل شيء في أنفه أم لا وقومي أيضًا بالنظر داخل أنفه.الأسباب العامة لحدوث نزيف الأنف

الجلوس لفترات طويلة في أشعة الشمس؛ مما يؤدي إلى انفجار بعض الشعيرات الدموية بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم ومن ثم يحدث نزيف الأنف المفاجئ.

قد يكون حدوث نزيف الأنف بسبب وجود بعض التشوهات الخلقية داخل انف الطفل، وهذا يكون بمثابة إنذار للقيام باتخاذ اللازم تحاه هذه التشوهات.

عند التعرض لهواء المكيفات لفترات طويلة قد تُسبب نزيف الأنف.

ضعف الشعيرات الدموية المُبطنة للأنف.

عندما يرتطم الطفل في أنفه أثناء اللعب بأي شيء كالكرة مثلًا.

عند استخدام بخاخ الأنف لأول مرة أو للأدوية المضادة للالتهابات.

عند تعرض الطفل للتعب والإجهاض المفرط.

الأسباب المرضية لحدوث نزيف الأنف

قد يحدث نزيف الأنف نتيجة إصابة الطفل ببعض الأمراض التالية:




  • أمراض القلب وتصلب الشرايين.

  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.

  • نقص نسبة فيتامين (ك) في الجسم.

  • وجود انحناءات متعددة بالحاجز الأنفي.

  • نقص نسبة فيتامين (ج) في الجسم.

  • سيولة الدم.

  • الفشل الكلوي.

  • ضيق الصمام الميترالي.

  • عند إصابة الطفل بالجيوب الأنفية.

  • ضيق الصمام التاجي.

  • مرض الحُمى.

  • إصابة الطفل بنزلات البرد والتهابات الحلق.

  • إصابة الطفل بحساسية حمى القش.

  • من الممكن أن توجد عدة أورام بالأنف لدى الطفل وهي التي تُسبب النزيف ويمكن اكتشافها بعمل بعض الإشاعات التي تُبين هذه الأورام.

  • الإسعافات الأولية التي يجب اتخاذها عند حدوث نزيف الأنف

  • الإسعافات الأولية التي يجب اتخاذها عند حدوث نزيف الأنف

  • يجب أولًا طمأنة الطفل لأنه سيخاف من منظر الدم الخارج من أنفه وسيقوم بالبكاء، وهذا قد يزيد من سيلان الدم بصورة أكبر.

  • يبغي أن يجلس الطفل على كرسي مستقيم ليكون ظهره مستقيمًا.

  • يجب انحناء رأس الطفل إلى الأمام حتى لا ينزل الدم في الحلق ثم إلى مجرى البلعوم ومنه إلى المعدة ويُسبب الكثير من الأمراض؛ لأنه عادةً يكون دم فاسد.

  • قومي باستخدام فوطة قطنية بالضفط على جانبي فتحتي الأنف لمدة 10 دقائق متواصلة.

  • من الممكن وضع كمادات باردة على عنق الطفل وجبينه وأنفه لبضع دقائق حتى يتم تجلط الدم وانقباض الأوعية الدموية ومن ثم توقف نزيف الأنف.

  • إذا تم استمرار النزيف دون توقف فيمكن الاستعانة بالدواء القابض للأوعية الدموية حتى يتوقف النزيف.

  • تجنبي عدم لعب الطفل بعد حدوث نزيف الأنف وعليه أن يهدأ لبضع ساعات حتى لا يتكرر حدوث النزيف، وإن أصرّ الطفل على اللعب فيجب أن يبتعد تمامًا عن الألعاب العنيفة حتى لا يتم ارتطامه في أنفه ويحدث النزيف مرة أخرىن فيمكنه اللعب على الكمبيوتر أو الرسم بالألوان المُبهجة حتى تتغير حالته النفسية وينسى منظر الدم.

  • ما الحالات التي يستوجب فيها نقل الطفل إلى المستشفى؟

  • إذا تم إجراء جميع هذه الخطوات ولم يتوقف نزيف الدم أكثر من ربع ساعة مع ملاحظة سرعة نبضات قلب الطفل وشحوب وجهه وزيادة التعرق فيجب الذهاب إلى المستشفى فورًا حتى لا يفقد الطفل كميات كبيرة من الدم، ويقوم الطبيب بوضع قطع من الشاش داخل الأنف لكي يتوقف النزيف وبعد مرور يومين يتم نزعه من قِبل الطبيب أيضًا، ويجب عدم عمل هذه الخطوة بالمنزل حتى لا يتضرر الطفل بأي أذى.

  • إذا استمر النزيف مع شعور الطفل بالصداع والتقيؤ ينبغي الذهاب إلى الطبيب.

  • إذا تكرر النزيف يجب اللجوء إلى الطبيب لمعرفة ما إذا كان النزيف لأسباب مرضية أم لأسباب عادية.

  • العلاج من نزيف الأنف للأطفال

  • يتم عمل الإسعافات الأولية لوقف النزيف.

  • إذا لم يتوقف النزيف يتم الذهاب إلى الطبيب، وسيقوم الطبيب بوضع كريم داخل أنف الطفل؛ ليتحكم بتدفق الدم إلى خارج الجسم.

  • يتم استخدام الكيّ؛ لكي يتم تجميد الدم بالأوعية الدموية حيث أن الكيّ يحتوي على مواد كيميائية تعمل على التجميد الفوري للدم.

  • يتم إدخال بعض الضمادات داخل الأنف لسحب الدم ووقف النزيف.

  • بعد وقف النزيف سوف يقوم الطبيب بإعطاء الطفل مرهم مضاد حيوي ليتم دهن الأنف من الداخل لمدة أسبوع حتى لا يتكرر حدوث النزيف.

  • يجب عمل بعض التحاليل اللازمة لمعرفة سبب نزيف الأنف، وما إذا كان لأسباب مرضية لمعرفة المرض المُسبب للنزيف ومن ثم إعطاء العلاج المناسب للطفل حتى لا يتكرر حدوث النزيف مرة أخرى.

  • الإسعافات الأولية لوقف نزيف الأنف



كيفية الوقاية من الإصابة بنزيف الأنف للأطفال؟




  1. يجب توجيه الطفل لنظافة أنفه برفق وبواسطة الماء فقط.

  2. ينبغي على الأم أن تقوم بتدليك أنف الطفل بوضع نقطة واحدة من الجلسرين أو الفازلين والتدليك بلطف.

  3. عدم الجلوس في المكيفات لوقت طويل.

  4. عدم المكوث تحت أشعة الشمس لفترات طويلة.

  5. التنبيه على الطفل عدم لعب الألعاب العنيفة حتى لا يرتطم أنفه.



تحتاج بعض الأطفال لاستخدام المحلول الملحي لتنظيف أنفهم؛ وذلك بسبب جفاف الأنف من الداخل فينصح الطبيب باستخدام المحلول الملحي للقضاء على الجفاف، ولكن لا يجب أن تقوم أي أم باستعماله دون استشارة الطبيب.

عندما يحدث نزيف الأنف للطفل يجب ألا تذعر الأم وأن تتحكم في مشاعرها حتى لا ينتقل ذلك الشعور للطفل ومن ثم البكاء وزيادة درجة حرارة جسمه وسيؤثر ذلك على سرعة تدفق الدم وزيادة النزيف، كما يجب أن تعلم كل أم أن النزيف له أسباب متعددة فقد يكون لأسباب طارئة وستزول بسرعة أو لأسباب مرضية؛ لذلك ينصح الكثير من الأطباء بضرورة عمل التحاليل الطبية للطفل إذا تكرر نزيف الأنف وإذا كانت كمية الدم التي خرجت من الطفل كبيرة، وندعو الله أن يحمي أطفال العالم من أي مرض خطير قد يؤثر على حياتهم.



إقرئي أيضا

تابعي أهم وآخر الأخبار على مجلة المراة